المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لحظة تامل


شموووووس
23-08-2002, 09:08
بالأمس
كم اكره نفسي حين أنادى فيخذلني لساني
اكره صوتي المبحوح حين يرتد مجلجل في حنجرتي ...لا يسمعه أحد حتى أنا
اكره الأغلال تسجنني و تحرمني الكلام
اكره السجان والسجن وصوت الخوف يصرخ في نفسي و ذكريات تحرمني السكون...
إيه الطاغية ...ما بالك ...نلت كل شيء ..ماذا بعد..؟؟
أي صوت..
أي صرخة ..
ستصل... وأنا وحيدة هاهنا..و العالم يئن ... لا جدوى من المحاولة ..
لم يعد هناك مجال... انتحرت أبجديات اللغة ...
لغة الذراع أقوى...
و تبقى الغلبة لمن يمتلك قوة المادة..
اليوم... شاهدت شيئا مرعبا ..
أحذية تنقصها الأقدام... تنتشلها الطيور من بين القنابل ..
و نساء بدون أحذية يقتلهن العويل...حين رحل كل شيء...
الأطفال يلعبون بأسلحة الدمار ..
و أنا هنا ابكي عليهم و معهم من خلال ثقب ينشر الضوء الأزرق في الظلام الذي يجتاحني...
هم يبكون كل شيء..
و أنا ابكي لا شيء..
ربما لاني لم اعتد على أشيائهم...
هم اعتادوا الحياة .. وأنا اعتدت الموت..
في كراستي هناك صورة لطفلة ...أظنها بلها..
فهي تبتسم رغم الألم..
قالوا عنها تشبهني...
كم اكره صدقها..





ليلة البارحة:
كل الرجال خائنون
أمي قالت ذلك قبل ربع قرن..
أغرقت نفسي بنكهة القهوة المخلوطة بدموعي
نظرت للحائط..
هم يقولون اضرب رأسك بالحائط ين تشعر بالضجر
أتراني قادرة على محو كل شيء
دققت النظر صوب الحائط..و أنا استرجع ..
كم كنت مخادع ... و كم كنت ساذجة حين صدقتك
اعتقدت لمرة أن هناك من يستحق أن أفكر لاجله
كم من الوعود قطعت..وكم من الوعود أخلفت
ما اصعب خيبة الأمل..
مددت يدي إلى القلم..لم اسطر هنا الكثير..
فقط..
" خاب ظني...يا من يخون العهود..
لا تعلق خوفك من المواجهة على شماعة الأعذار الواهية ..
كان بإمكانك أن ترحل دون أن تجرحني...لست الأولى ولن أكون الأخيرة عندك
و لست الأول ولن تكون الأخير هنا.."
في حياتي لم يبقى الكثير...
سا اعلق الأمل على الحائط... لانهي هذا الهاجس..
كم اشعر بالخدر... وصراخ الذات... يأل خيبة الأمل..





هذا الصباح:
بالأمس غرد الطير
غنت فيروز... و رقصت النسوة ...ماعداي
أحسست بالكون يخونني...فتشلني الأحزان
بالأمس وزعت أمي الحلوى على الأطفال
بكى الصغار.
أضجرني صراخهم.
حلقت للسماء...علني أجد الراحة...
بالأمس كان الجميع هنا...
الكل يضحكون ..خلتهم يضحكون علي..
لذا تبللت عيناي بالدموع....و لذت للصمت..كي لا اجرح ضحكاتهم..
بالأمس انتظرت ..ليس طويلا..
تعودت أن لا انتظر فعقارب الساعة لا ترحم...تجلدني...لترغمني على الصراخ..
"لا مجال للانتظار..."
بالأمس أدركت..
أن ليس هناك من يستحق أن نحبه
الصدق هو الشاذ...
و القاعدة كذبة تتلوها الأخرى...

qilip SuNToP qilip
24-08-2002, 05:17
الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
الله الله الله الله الله الله الله الله
الله الله الله الله الله
الله الله
الله

والله روعه يسلم هالانامل اخت شمووووس .....والاروع من كذا قولك ((أغرقت نفسي بنكهة القهوة المخلوطة بدموعي )) :cool::cool:


يعطيك الف عافيه شمووووس والى الاحسن انشاء الله

برب

RIYADH BOY
24-08-2002, 10:58
# غاليتي شموووووس عندما أرى ما يخطه قلمكِ أنظر إلى موطني فأجد نفسي
في أخر مدينتك

هنيئاً لنا بقلمٍ صاحبهُ أنتِ;)

تحياتي الثلجية لكِ,,,

SaUd

xx nono tata xx
24-08-2002, 02:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت الفاضله " شموس " اولا اتشرف في معرفة صاحب هذا القلم المبدع ولقد

سطرتي لآلي مضيئة في عقد هذا المنتدى الفريد شكرا لك وهذه لعبة الاقنعة :


لعبة الأقنعة
ذات ليلة أحببت أن العب لعبة الأقنعة 000 مجرد رغبة فقط لا غير 000
بالرغم أنني كنت اكره أن العبها أو أن احد يلعبها معي 0000
غير أني كنت أعلم بأن لكل قناع صاحب 000 كما لكل إنسان قناع 000
ارتديت قناعي في تلك الليلة المظلمة التي لم يبزغ فيها قمر 000
أخذت أمضي بين تلك الخطوات المتقاربة المرتجفة من كل خطوة بجوارها هل هو قريب أم غريب 00
لم أكترث لذلك 000 أخذت أمضي وأمضي 000 حتى تعثرت بين تبعثر الخطوات وبعد المسافات 000
وفي غضون ذلك 000 كانت البسمة تتجمهر على شفتاي 000 كانت كل ابتسامة تجرجر الآخر خلفها 000 كم كنت فرحاً سعيد بها 000 وفي غضون ذلك 000
سمعت خطوات قادمة يصحبها صوت أجيج ناحب 000 يردد من أنت يا صاحب القناع 000
قلت : إنسان بقناع آدمي 000 ضحكت 00 واسترسلت في الضحك حتى خشيت عليها من الإغماء 000
قلت لها : ما يضحكك00؟
قالت : وما الفرق بين الإنسان والآدمي 000 !!
هل تعلمون بأنني لم أعرف الجواب 000 لأنني ممزوج بين إنسان وبقايا آدمي 000
حاولت أن أجيب لنفسي سر تلك التساؤلات 000
قلت : لعل الإنسان مأخوذ من الإنسانية 00 ولكن أي إنسانية بقيت لقد رحلت مع أصول الإنسان 000
لم يبقى منها إلاّ آثار الإنسانية 000 غريب أن يتعملق في الوجود حيوان 000 !!
ثم قلت وأما الآدمي لعله مأخوذ من قطرات الدم التي تخلق منها الآدمي 000 من النطفة والعلقة 0000إلى ما نراه من صورة
حقيقة أنها أقنعة 0000 مزقت أصول الوجوه 000
رحلت تلك الحائرة هي من أختار الرحيل 000 وكان الوداع في مفترق الطريق 000واي وادع كان 00!!
لقد كان وداعاً بألف قناع وقناع 000آآآآه من الرحيل وويلات الوداع 000
كانت تمضي 000 ونظراتها تتساقط على بقايا الخطوات الهاربات إلى صاحب القناع 000
ولكن أي نظرات وأي خطوات 000
بدأ طيفها يرحل 000 ويرحل 0000 كسراب على حبات الرمال 000 وهل يروي السراب مريد الماء 00؟؟
اختفت كل الوجوه 000 لم يبقى هناك وجه اعرفه أو اعرف صاحبه 000 غريب أن تبقى وحيداً بدون قناع بين تلك الأقنعة 000 ناديتها بصوت أزعج الطيور في أوكارها 000 بصوت اسكن تلاطم الأمواج 000 ولكن لم تسمعه 0000 !!
عرفت بأنها نهاية البداية 0000 لست اعلم قد تكون بداية النهاية 000 أو بأنه لم يكن هناك بداية فلا نهاية 000
رحلت ولكنها تركت بجواري 000 جبال من الحيرة والقهر 000 جبال من أكوام الأقنعة 000
ارحلي حبيبتي 000
ولكن سوف يأتي يوماً 000 تعلمين فيه حقيقة قناعي بأنه لم يكن قناع ككل الأقنعة 000
غداً مع شروق الشمس 000 سوف تنتظرين قدومي 000 ولكن هيهات أن يعود الأمس 000 أو أن يسبق الغد اليوم 000
وداعاً 000 فمرحباً بغروب أجمل من شروق 000 ومرحباً بوداع اخف من لقاء 00
و وداعاً لكل الأقنعة 0000
وبقاء لكل القلوب النقية 00000 في عالم الإنسانية 000

qilip SuNToP qilip
25-08-2002, 07:41
يعطيك العافيه نونو تاتا


كلام جميل ويسلم الكيبورد