المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :::أخبار المجاهدين في أفغانستان :::


Abu-MohMMad
18-08-2002, 10:07
هذه هي آخر الأخبار من موقع مركز الدراسات و البحوث الإسلامية

أخبار المجاهدين في أفغانستان ليوم الأربعاء 5/6/1423هـ

# أحبط العدو في كابل مساء الاثنين 20/5 الماضي عملية استشهادية بعد القبض على اثنين من المجاهدين أحدهما أفغاني والآخر باكستاني ، كانا يستقلان السيارة المعدة للعملية قبيل تنفيذ العملية التي تستهدف كرزاي ، وقد أعد المجاهدون العملية الاستشهادية وضعوا في السيارة أكثر من 250 كيلو من المتفجرات ، كافية بإذن الله تعالى لتمزيق جسد ذلك الخبيث وقتل كل حرسه من الصليبيين ، وقد أراد المجاهدون شيئاً وأراد الله شيئاً آخر والله يفعل ما يريد ، وأثناء نقل السيارة من مكان إلى مكان داخل العاصمة استعداداً للعملية اصطدمت بسيارة أخرى مما أثار الشبهات حول سائقها ، وتم القبض على اثنين من المجاهدين وفر الآخرون ، ولكن ليعلم كرزاي ووزراءه أنهم لن يكونوا في مأمن وأن يد المجاهدين ستطولهم كما طالت كثيراً من الخبثاء من قبله ، وأن حرسه من الصليبيين لن يردوا الموت عنه الذي سيأتيه قريباً بإذن الله تعالى على أيدي المجاهدين .

# شن المجاهدون يوم الأثنين 20/ 5 هجوماً موفقاً على القاعدة الأمريكية في مطار جنوب قندهار ، وقد استخدم المجاهدون أسلوبين ناجحين للهجوم ، الأول عن طريق تجهيز عدد من الصواريخ موجهة للمطار وكان موقعها قريب من المطار ، والأسلوب الثاني عن طريق عملية اقتحام تقليدية تسبق القصف ، وبدأ المجاهدون شن الهجوم واشتبكوا مع الحزام الأمني وغالب أفراد هذا الحزام من المنافقين ، واستمر الهجوم حتى حصل استنفار عام في القاعدة ، وبدأ المجاهدون يستعدون للانسحاب ، أثناء فترة القصف التي يتولاها بضعة من مجاهدين ، وعند بدء القصف ظن المنافقون أن المجاهدين التفوا عليهم فهربوا إلى مواقع أخرى ، إلا أن المجاهدين كانوا في طريقهم للانسحاب ، واستمر القصف الصاروخي على القاعدة من قبل المجاهدين ، ولكثافة النيران واستعجال المجاهدين لم يتدارك الصليبيون أنفسهم ، لا سيما وقد سقطت كل الصواريخ داخل ساحة القاعدة ، وقد تصاعدت النيران أثناء القصف وتأكد المجاهدون من إصابة ما بين 6 إلى 8 طائرات مروحية ، كما أصيبت عدد من المعدات العسكرية تقدر بـ 5 آليات ، ولحقت أضرار بالغة بالمباني والتجهيزات ، أما الجنود الصليبيون فقد انتشروا مع بداية الاشتباك مع مجموعة الاقتحام استعداداً للقتال ، وعندما بدأ القصف الكثيف اختبئوا في جحورهم حتى انتهى القصف ، ويقدر المجاهدون قتلى الصليبيين بـ 15 جندياً أو يزيدون قليلاً ، وعند انتهاء القصف بقي مجاهد واحد لإشغال العدو وإطلاق آخر الصواريخ ليشعرهم باستمرار القصف وانسحب البقية ، ثم انسحب المجاهد الذي كان يرتدي زي المنافقين الأفغان ، وسلم المجاهدون ولله الحمد ، وانتشرت القوات الصليبية وقوات المنافقين في كل المناطق المجاورة ، وأرسلوا تعزيزات عسكرية على الطريق الواصل ما بين قندهار و تختبول و سبين بولدك ، وأنشئوا مراكزاً مؤقتة تربوا على عشرة مراكز تفتيش ، وكان التفتيش مستمراً على جميع المدنيين والسيارات ، ويقدر المجاهدون تعداد الجنود الذين انتشروا بعد العملية للبحث والتفتيش بما يقرب من 500 جندي بآلياتهم التي ترافقها الطائرات لمحاولة القبض على المجاهدين ، ولكنهم فشلوا ولله الحمد في تحقيق أي شيء .

# لقد كانت القوات الأمريكية متواجدة بكثافة لحماية طرق إمدادها وإمداد المنافقين بعد عملية تفجير مستودعات الذخيرة الشهر الماضي في سبين بولدك ، وشمل التواجد الصليبي معبر تشامان الباكستاني المجاور وبعض المناطق الباكستانية بعمق عشرة كيلو مترات تقريباً وبعد العملية الناجحة في قندهار ، وصلت للقوات الأمريكية الصليبية أنباء تفيد بأن المجاهدين يعدون لعملية مماثلة على القوات الأمريكية في سبين بولدك ، وبناءً على هذه المعلومات قررت القيادة الصليبية سحب ما يقرب من 400 جندي حسب تقرير ( نيوز نيتورك انترناشيونال ) التي عزته لمصدر استخبراتي ، وأفاد التقرير بأن قرار سحب هؤلاء الجنود بسبب معلومات واردة إلى القيادة الصليبية تفيد باستعداد المجاهدين شن هجوم واسع على هذه القوات ، وبدأ الانســحاب يوم السبت 25/5 واكتمل يوم الاثنين 27/5 وقد شاهد المجاهدون أرتالاً من الآليات تحميها المروحيات على الطريق المؤدي إلى قندهار ، وإلى المطار الثاني الواقع في صحراء جنوب قندهار ، وكم كنا نسمع كثيراً مزاعم الصليبيين بأنهم قضوا على المجاهدين ، ولم يبق منهم إلا فلولاً هاربة في كل وادي ، وأنهم يتتبعون هذه الفلول للقضاء عليها ، فما بال القوات المدججة بأحدث الأسلحة والمعدات وترافقها الطائرات تفر من مراكزها خشية ضربات المجاهدين الذين لا يتجاوزون عُشر عدد القوات الهاربة ، ولا تزال المزاعم الصليبية تدعي كل يوم بأنها انتصرت وحققت وسحقت ، ولكن الحقيقة هي أنها تبحث عن مكان آمن في أرض أفغانستان لتسلم فيه من المجاهدين ، ولكن هيهات هيهات أن يسلموا ممن باعوا أرواحهم رخيصة لله تعالى ، فهم قوم يعادل حب أحدهم للموت في سبيل الله ، حب ألف أمريكي للحياة ، والله غالب على أمره ولكن المنافقين لا يعلمون .

# شن المجاهدون يوم الاثنين 20/5 هجوماً صاروخياً موفقاً على مركز جديد للصليبيين في ولاية هلمند إلا أن الإصابات لحقت بالمعدات والمباني فقط ، ويحتمل المجاهدون أن القصف أصاب طائرة أو طائرتين مروحيتين والله أعلم .

# ازداد غضب قبائل ولاية أروزغان التي تعرضت لقصف مدمر من قبل الصليبيين الشهر الماضي ، وقد قرر الصليبيون في بداية الأمر أن يعوضوا أولياء الضحايا بمبلغ 200 دولار عن كل ضحية ، وهي قيمة لا تساوي قيمة نصف خنزير في أمريكا ، وفرح بعض المنافقين بهذا القرار الرحيم ، إلا أن الصليبيين نكاية بالمسلمين قرروا إلغاء التعويضات وأنهم لم يذنبوا ، وهذا الفعل أثار غضب بعض الناس عليهم ، وفكر عدد من شباب القبائل بأخذ ثأرهم بأنفسهم ، فقاموا بعملية تعرض للقوات الصليبية في مديرية ترين كوت عاصمة الولاية ووفقهم الله لاعتراض ثلاث سيارات للجنة التحقيق المحمية بقوات أمريكية ، وقد أوقعوا في السيارتين أكثر من خمسة قتلى من الصليبيين وثلاثة من الأفغان العملاء ، وقتل واحد من الشباب ، وقد نفت قيادة الصليبيين وقوع أي خسائر من هذا الهجوم ، إلا أن عدداً كبيراً من الناس كان متواجداً في السوق أثناء وقوع الحادث وشاهدوا هذا العدد من القتلى .
# ثلاث هجمات صاروخية خلال عشرة أيام على مطار خوست توقع خسائر فادحة في صفوف القوات الصليبية والأفغانية العميلة في المطار وحوله ، وفي آخر هجوم على المطار يوم الإثنين قبل الماضي وفق الله المجاهدين لقصف وسط المطار مما أصاب مركز القيادة بإصابة مباشرة ، كما وقعت مجموعة من الصواريخ على خنادق الجنود بالقرب من سوره الشمالي ، ولا يعرف المجاهدون بالتحديد الإصابات , ولكن كان هناك تحرك ملحوظ لإسعاف المصابين داخل المطار .

# وفي خوست أيضاً شن المجاهدون من أبناء القبائل يوم الأثنين 20/5 هجوماً مباغتاً على دورية أمريكية مرت في طريقها بمنطقة القبيلة الواقعة على طريق جرديز ، وقد نتج عن هذا الهجوم تدمير سيارة للدورية ، ومقتل 7 أمريكيين و 2 من العملاء الأفغان الذين يرافقون الدورية ، وجرح 5 آخرون من الأفغان والصليبيين ، كما قتل أحد المجاهدين وأصيب الآخر بجروح بالغة تم القبض عليه بعد العملية ، ورغم أن عدد المجاهدين الذين شنوا الهجوم لا يتجاوز 12 مجاهداً ، إلا أن القوات الصليبية قامت باستنفار عام وشاركت المروحيات بتدعيم الدورية ولكن مشاركتها جاءت متأخرة ، واختفى ما يقرب من 10 جنود صليبيين في الأودية المجاورة لمنطقة الهجوم ، واستمر البحث عنهم لساعات وأشيع بين أوساط الأفغان أنهم أسروا ، ولكنهم لم يؤسروا بل فروا من ميدان المعركة إلى أودية بعيدة وانقطع اتصالهم بقيادتهم لساعات ، وقد استمر البحث عنهم حتى وجدوا ، وقد أعلن المتحدث باسم القيادة الصليبية الأمريكية روجر كينج أن الأمريكيين الخمسة أصيبوا بجراح خفيفة ولم يقتل أحد منهم وأنهم يستطيعون المشي ، وهذه عادتهم فالجندي الأمريكي مدرب على جميع الظروف وبإمكانه أن يقاوم الموت أيضاً !! ، إلا أن وزارة الدفاع كذبت زعمه و أعلنت يوم الاثنين 4/6 أن أحد الجنود المصابين في هذه العملية لقي حتفه في مستشفى عسكري في ألمانيا كان يتلقى العلاج فيه وهو برتبة رقيب أول ، ويبدو أن هذا الجندي خرق القاعدة المعروفة عن الجندي الأمريكي الذي لا يموت أبداً .

# أطلق المجاهدون يوم الثلاثاء 21/5 عدداً من الصواريخ على مركز مؤقت للقوات الصليبية بالقرب من منطقة شاهي كوت في جرديز ، ولم يعلم المجاهدون بالتحديد خسائر القوات الصليبية إلا أن أفغاناً في المنطقة أشاروا إلى وقوع عــــدد كبير من الجـــرحى يناهزون الـ 15 جندياً بسبب شظايا الصواريخ ، وقد انسحب المجاهدون من المنطقة وقامت الطائرات والقوات الأفغانية العميلة بتمشيط المنطقة ولكن التمشيط تأخر أكثر من ساعة ، وبعد البحث الفاشل عن المجاهدين ، قامت الطائرات الصليبية في الليل بقصف منطقة زرمت التي اشتبهت بأن المجاهدين منها ، وقد أوقع القصف المتقطع 10 قتلى من المدنيين تقريباً ، كما دمرت 3 منازل ، كما اختطف الصليبيون 7 من المزارعين الأفغان في قرية خوني بختشا المجاورة لزرمت وقتلوا أحدهم أثناء مقاومته و اقتادوا الآخرين بتهمة دعم المجاهدين وتسهيل مهامهم ، وقال والي جرديز راز محمد دليلي " العملية جرت في اعقاب معلومات خاطئة قدمتها القوات الأفغانية المتعاونة " والعملية لم تكن خطأ كما زعم الوالي العميل ، بل إن هذا الأسلوب هو أسلوب متبع بكثرة من قبل القوات الصليبية ، فإذا عجزت عن ملاحقة المجاهدين بعد أي عملية تُشن ضدها ، فإنها تحدد عن طريق عملائها أقرب منطقة يحتمل انتساب المجاهدين لها أو انطلاقهم منها ، ثم تقوم بمعاقبة القرية وقصف المدنيين وقتل الأبرياء ، كل ذلك انتقاماً لفشلها وجبن جنودها ، وأيضاً لتأديب القبائل والقرى ليكونوا صمام أمان للغزو الصليبي ، فيحرصون على منع أي مجموعات للمجاهدين تعبر في مناطقهم ، أو تعد لهجوم في مناطقهم خشية من هجوم الطائرات الصليبية انتقاماً من المجاهدين ، ويظن الصليبيون أنهم بهذا الأسلوب يمكن أن يقللوا أو يحجموا هجمات المجاهدين ولهم في الصهاينة عبرة والذين يهدمون بيوت الأبطال الاستشهاديين بعد كل عملية ، غير أن هذا لم يحد من العمليات ولم يقللها ، فكل مسلم يتمنى الموت في سبيل الدفاع عن دينه وعرضه وأرضه ، ومما يدلل على أن هذا الأسلوب فاشل ولن يخيف الأفغان ، فقد كررت نفس المجموعة بعد أسبوع من هذا الهجوم هجوماً جديداً بالصواريخ وبالتحديد يوم الاثنين 26/5 على قاعدة أمريكية في ضواحي جرديز ولا يعلم نتيجة القصف لانسحاب المجاهدين سريعاً ، وفي يوم الأربعاء 28/5 أصاب أحد المجاهدين جندياً أمريكياً في صدره بقناصة ( دراغانوف ) وأردته قتيلاً ، وكان القناص ضمن مجموعة للاستطلاع قرب مدينة جرديز وقد وجد أثناء الترصد جندياً أمريكياً كهدف سهل فلم يبخل عليه بطلقة أردته قتيلاً ولله الحمد .

# فجر المجاهدون مساء الاثنين 27/5 عبوة ناسفة بالقرب من السفارة الأمريكية في كابل ، ولم يسفر الانفجار عن أي إصابات أو أضرار مادية ، ويهدف المجاهدون من هذا التفجير رفع حدة التوتر في العاصمة وإقلاق العدو بشكل مستمر ، ومن المعلوم أن محيط السفارة الأمريكية في كابل قد أوكل حفظ الأمن فيه إلى القوات الأمريكية وليس إلى قوات إيساف ، أملاً من الأمريكيين أن تكون حمايتهم للمنطقة أفضل من حماية القوات الدولية ، إلا أنهم سيفشلون في حماية أنفسهم فضلاً عن حماية السفارة .


# لا والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ...

مركز الدراسات و البحوث الإسلامية

mesh 5ashmak
18-08-2002, 12:03
االله ينصرهم ويثبتهم

جزاك الله خير اخوي

srbot
18-08-2002, 12:26
سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

مشاالله عليك وشلون جمعت كل هاالاخبار

جزاك الله خيررررررررررررررررررررررررر

Abu-MohMMad
18-08-2002, 02:14
عموما اخوي خعاخع الي يتابع احبار المسلمين فانه من السهل عليه الحصول على اي معلومه ولو بسيطه

وعموما المواقع الي تتابع اخبار اخوان المجاهدين في افغانستان كثيره وموثوقه انشاء اللله ومنها للمثال وليس للحصر طبعا اشهرها

الجهاد اون لاين

حلمبــــــــوحة
18-08-2002, 02:36
جزاك الله الف خير يا ابا محمد وبارك الله فيك
اللهم انصر اخواننا المجاهدين في سبيلك في افغانستان وفي كل مكان يا قوي ياعزيز...






ودمتم.

Ya7lelkom
18-08-2002, 07:13
جزاك الله خير على اهتمامك ........ بأخبار المسلمين

Mijdaff
18-08-2002, 07:51
اللهم انصر اخوننا المجاهدين في كل مكان ...
و حرر لنا فلسطين ..
و اعز اسلامنا و اخواننا المسلمين ..

مشكووور اخوي على هذا المقال .. و مزيدا من النصر انشاء الله ..
----------------------------------------------

تحياتي ..

Abu-MohMMad
19-08-2002, 12:05
مشكورين على هالتواصل وبالتوفيق لكم